مستثمرون يدعون "آبل" لمحاربة الإدمان على الهواتف بين الأطفال

تكنولوجيا
نشر
مستثمرون يدعون "آبل" لمحاربة الإدمان على الهواتف بين الأطفال
01:06
فيسبوك يقدم "مسنجر" خاصا بالأطفال

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أشار صندوقان استثماريان إلى وجوب توفير جهد من "آبل" لمحاربة إدمان الأطفال على هواتف "آيفون".

فقد بدأ كل من "California State Teacher’s Retirement System"و"Jana Partners"، وهما صندوقان استثماريان يملكان ما مجموعه ملياري دولار من أسهم "آبل"، بممارسة الضغوط على شركة التكنولوجيا العملاقة لتنفيذ خطوات لمعالجة الآثار المترتبة على الصحة العقلية للأطفال جراء الاستخدام المفرط للهواتف الذكية من قبل الأطفال.

واستدلّ المستثمرون بعدد من الدراسات التي تشير إلى التأثيرات المشابهة للخرف الناجمة عن الإدامان على الهواتف الذكية، من ذمنها قلة التركيز في الحصص الدراسية وعدم الحصول على نومٍ كافٍ وارتفاع احتمالات الإصابة بالكآبة التي قد تؤدي للإنتحار.

وفي رسالة علنية عبر الإنترنت، دعا صاحبا الأسهم شركة "آبل" إلى وضع نفسها "كمثالٍ يُحتذى به حول الواجبات المفروضة على شركات التكنولوجيا لزبائنها الأصغر سناً."

فيسبوك تستخدم برمجية ذكية لمكافحة الانتحار

وطالب المستثمران الشركة بإضافة ازرار تحكم أكثر تعقيداً للأهالي في الأجهزة التي تنتجها، للحد من الوقت الذي يصرفه الأطفال عليها ومن نوعية المحتوى المتاح أمامهم."

وأضافت الرسالة بأن "آبل يمكنها أن تلعب دوراً محورياً في تنبيه القطاع بأن التركيز على وضع جهود مخصصة لصحة الجيل القادم ونموّهم، هو أمر سيصب بصالح الأعمال وهي الخطوة الصائبة."

ودعت الرسالة إلى توفير المزيد من الخيارات في أزرار التحكم المخصصة للأهالي عبر أجهزة الشركة، والتي توفر واحداً من خيارين جذريين، إقفال الأهالي للأجهزة كلياً، أو إتاحة المجال أمام الأطفال في الدخول لجميع الأدوات عند تشغيل الأجهزة، وفقاً لما ذكرت الرسالة.

مستثمرون يدعون "آبل" لمحاربة الإدمان على الهواتف بين الأطفال

ورغم أن هذين الصندوقين مجتمعين قد لا يشكلان قوة تأثيرية كبيرة في الحجم الكلي لشركة تقدّر قيمتها السوقية بـ 900 مليار دولار، إلا أنهما يملكان أسماء كبيرة في عالم الاستثمار، وبالأخص في عالم "الاستثمار الاجتماعي"  أو "impact investing" والذي يقوم على تحقيق الأرباح بالتأثير إيجابياً على المجتمعات البشرية.

وقد رفضت "آبل" تقديم تعليق خارج ساعات العمل.

دراسة: نتائج إيجابية للعبة "ماين كرافت" على صحة الأطفال السوريين اللاجئين

ولكن هذه ليست المرة الأولى التي يضغط فيها مستثمرون على شركات التكنولوجيا لتغيير سياساتها، إذ قامت شركة "Jana" ذاتها بانتقاد سلسلة "Whole Foods" بشكل علني لتضغط على الأخيرة برفع أدائها المالي وتغيير الأمور بمجلس إدارتها، وذلك قبل بيعها لشركة "أمازون" مقابل 13.7 مليار دولار.

وتقوم بعض الشركات التكنولوجية حالياً بالتركيز على الأطفال كفئة أساسية من رقعة مستخدميها، إذ قدمت "فيسبوك" مؤخراً تطبيق "ماسنجر" مخصّص للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 إلى 10 أعوام (شاهد الفيديو أعلاه) 

نشر