الطبق الوطني السنغالي.. غذاء وقيم ونمط حياة

الطبق الوطني السنغالي.. غذاء وقيم ونمط حياة

سياحة وسفر
نُشر يوم يوم الاثنين, 20 يونيو/حزيران 2016; 12:51 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 08:40 (GMT +0400).
1:59

العمة ماري، هي الأم الجامعة لعائلة بيار تيام، فهي غالباً ما تستضيف الأعمام والعمات والأبناء والبنات والأصدقاء والأقارب من الجوار وخارج البلاد.

بيار تيام: "تيرانغا هي الضيافة، هذه ترجمة الكلمة، ولكنها من القيم المهمة جداً، إنها الطريقة التي تعامل بها الآخرين. الحب، إنك تتلقى الحب، هذه هي التيرانغا، فاليوم أنت ضيفنا، وستجرب أطباقنا الوطنية".

شاهد أيضاً: أسواق نيجيريا.. حيث تصدح الأصوات "السرية" بفوضى

غالباً ما يتعاون الجميع لإعداد هذا الطبق الشهير، تشايبو جين، والذي يعني ببساطة الأرز مع السمك، ويمكن اعتباره الطبق الوطني في السينيغال. والسمك اليوم هو الهامور السنغالي، يقطع ويحشى بخليط من الثوم والبقدونس والفلفل، ثم يغلى ببطء بمرق البندورة، وينقع بمزيج من المحار المخمر والسمك المملح. ويقدم مع الأرز والخضروات.

شاهد أيضاً: هذا هو الوقت الأفضل لزيارة الأرجنتين

تؤكل هذه الوجبة من صحن مشترك، وهي تجربة ممتعة وتعليمية في الوقت نفسه. قوت ودرس في الحياة.

"عادة ليس مسموحاً للأطفال أن يتكلموا، ولا أن يأكلوا من وسط الطبق".

هم يأكلون إذاً من الأطراف

"يجب أن يكون هناك شخص راشد، والدة أو عمة أو أي شخص، يقدم لهم قطع السمك أو اللحم".

"إنها طريقة لنعلمهم أن يكونوا راضين بحصتهم. ليس الأولاد فقط وإنما الجميع. عليك أن تتخيل مثلثاً أمامك، وهذا المثلث هو حدود حصتك من الطبق. عليك أن تمضغ ببطء، وأن تكون صبوراً. كل هذه القيم نتعلمها حين نجلس حول الطبق".