مهرجان للأموات وطعام "ملوث" ولذيذ.. المكسيك كما لم تعرفها

مهرجان للأموات وطعام "ملوث" ولذيذ.. بالمكسيك

سياحة وسفر
آخر تحديث الجمعة, 30 ديسمبر/كانون الأول 2016; 06:31 (GMT +0400).
2:12

يعتبر "يوم الموتى" المناسبة المكسيكية "المتكاملة"... فما هي هذه؟

يمكن تتبع تاريخ المكسيك عن طريق مطبخها المحلي، حيث يؤثر إرث طهي حضارة الأزتيك والمستعمرين الأسبانيين على الطعام الذي يتم تناوله في شوارع البلاد اليوم.
إنريكيه أولفيرا، شيف: "في المكسيك الطعام هو جزء من المدينة، ويمكنك اشتمامه أيضاً. إنها رائحة عنيفة لأنك تشعر بالجوع دائماً وأنت تتنقل في الأرجاء. نحن دائماً نفكر في الطعام ودائماً يوجد شيء يجب تناوله."
"طعام الشارع موجود في كل مكان، ويمزح المكسيكيون قائلين إن التلوث يساهم في جعله أكثر لذّة. أنا لا أؤمن بهذا بالطبع، لكن يتمتع هذا الطعام بروح وشخصية."
"أيضاً، هناك عامل سحري يتعلق بكوننا في الشارع، وتناول شطيرة "التاكو" طازجة فور صنعها. أعتقد أن هذا أمر يجعل الوجبة مميزة جداً.""يوم الموتى هو مناسبتي المفضلة في المكسيك، وهي تدور حول الاحتفال بالحياة والموت وتذكر الأشخاص الذين رحلوا، وتحتفل بالأشخاص الذين لا يزالون موجودين. إنه حدث حزين ومسلً في نفس الوقت، وهذه التناقضات مثلّت المكسيك بطرق مختلفة، ما يجعل هذا الاحتفال العطلة المكسيكية المثالية."
وفي أرجاء البلاد، تزيّن النجوم المداخل لتتيح للأرواح الدخول، بينما تحضّر مذابح في المنازل لتكريم الموتى. ومع حلول منتصف الليل، تجتمع العائلات للدعاء لمن رحلوا.