لن تُصدق كيفية تحول هذه القاعة إلى مكان للإفطار في دبي

سياحة
نشر
لن تُصدق كيفية تحول هذه القاعة إلى مكان للإفطار في دبي
8/8لن تُصدق كيفية تحول هذه القاعة إلى مكان للإفطار في دبي

وحضر الإفطار نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في ليلة استثنائية والأولى من نوعها، تحولت أوبرا دبي في المدينة الإماراتية، إلى قاعة عشاء مسطحة، استقبلت 750 شخصاً على موائد إفطار رمضاني وسط عروض موسيقية حية.

قد يعجبك أيضا.. داخل دبي أوبرا.. معلم دبي الجديد بكلفة 330 مليون دولار

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تفتتح أوبرا دبي أبوابها لهذا الغرض أمام العلن، منذ افتتاحها في أغسطس/آب من العام 2016، ما يدل على قدرة القاعة الفخمة على تحويل شكلها جذرياً والتخلص من المقاعد المدرجة.

ويقول الرئيس التنفيذي في أوبرا دبي، جاسبر هوب، إنه لم يتمكن أحد من قبل من رؤية قدرات القاعة الهائلة حتى تنظيم هذا الإفطار، الذي يهدف إلى "إظهار مرونة مساحة القاعة، حيث سيستطيع الزائر بدلاً من الجلوس في مسرح أوبرا على شكل مدرج، الاستمتاع بأرضية مسطحة تماماً، تتسع لحوالي 750 شخصاً، بالإضافة إلى مسرح صغير يوفر العروض الموسيقية الحية."

ولا شك بأن الطريقة التي استخدمت لـ"إخفاء" مقاعد مسرح الأوبرا المدرجة هي الأكثر تميزاً، إذ أن حوالي ثلثي مساحة أرضية قاعة الأوبرا هي في الحقيقة عبارة عن رافعة هيدروليكية مخبأة تحت الأرض على عمق طابقين، تُفتح لـ"تلتهم" المقاعد المدرجة المبنية على عربات جلوس سهلة الحركة، بينما تلتف الشرفات الخاصة المعلقة على أطراف القاعة،  بزاوية 180 درجة لتختبأ داخل جدران القاعة وتوفر مساحة أكبر.

وقد استغرق تحويل أوبرا دبي من قاعة مسرح مدرج إلى "صالة ضيافة" مسطحة حوالي 18 ساعة، عمل خلالها 30 شخصاً لتظهر بحلتها النهائية.

(شاهدوا بالفاصل الزمني كيفية تحول القاعة)

قد يهمك أيضا.. هل تحلم بعيش تجربة السفر كالأثرياء؟ طيران عربي يحقق ذلك

وتميز الإفطار الرمضاني الذي انطلق لأول مرة ليلة أمس، بتصميمه الفاخر الذي يتماشى مع رؤية دار الأوبرا والأجواء الرمضانية التي اعتادت مطاعم وفنادق المدينة على توفيرها، إذ تزين سقف القاعة بالأضواء المتلألئة لتحاكي شكل الخيم الرمضانية، بينما تنوع بوفيه الإفطار بالمأكولات العربية والمشروبات والحلويات الرمضانية وأنواع التمور الفاخرة. 

وتضمن الإفطار الذي سيستمر حتى الـ24 من يونيو/حزيران عرضاً موسيقياً لألحان عربية وفولكلورية، قدمته فرقة عزف نسائية تكونت من عازفة ناي، وقيثارة، ودف.

ويوضح هوب أن ما يميز الإفطار في أوبرا دبي عن بقية وجهات الإفطار المعتادة في المدينة، هو الموقع ذاته، والتجربة الاستثنائية التي تسلط الضوء على تصميم القاعة المتميز الذي يتغير ليتناسب مع الأحداث.

وأيضا.. دليلك إلى تناول الكافيار..طعام الملوك الروس

ويقول هوب: "كل من شهد هذا التغير الجذري في شكل القاعة، شعر بانبهار كبير. وهذا ما نسعى إليه دائماً سواء في العروض المسرحية التي نقدمها، أو في موائد الإفطار الرمضانية."

وتخطط أوبرا دبي إلى أن يصبح هذا الإفطار الرمضاني بمثابة حدث سنوي يُنظم في مسرحها، إذ يشرح هوب أن أوبرا دبي تهتم بفرص توفير مساحة القاعة لحفلات العشاء أو الجوائز أو حتى الأعراس، وأن لا يكون ذلك على حساب غرض دار الأوبرا الذي سيبقى دائماً، وأولاً العروض والمسرحيات والفنون الأدائية. 

وأيضا.. أحواض استحمام بمليون دولار.. داخل فلل "22 قيراط" في دبي!

نشر