آخر صيحات الطبق الوطني الأردني.. "شطيرة" منسف وكوب من الجميد!

سياحة
نشر
آخر صيحات الطبق الوطني الأردني.. "شطيرة" منسف وكوب من الجميد!
4/4آخر صيحات الطبق الوطني الأردني.. "شطيرة" منسف وكوب من الجميد!

كما يؤكد أبو جابر أنهم طوّروا فكرة "المنسفيتو" بناء على طلب المغتربين غير العرب في الأردن، الذين أرادوا تناول المنسف بطريقة مألوفة أكثر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يفتخر الشعب الأردني بطبقه الوطني الأشهر، أي المنسف، والذي يتناوله الناس في المناسبات، وتجمعات الأصدقاء والعائلة، ويُقدّم للضيوف  على طبق كبير يتشاركه الجميع.

ولكن، ماذا لو كان باستطاعتك تناول المنسف بطريقة مختلفة، هي عبارة عن وجبة سريعة، دون الحاجة للتجمع حول طبق واحد، والغوص في "دحبرة" لقم الأرز واللحم والجميد؟ هذا ممكن.. في مطعم "ميستر بوريتوز" في الأردن فقط! 

ويقدم المطعم "المكسيكي" عادة، الذي أسسه ثلاثة شباب أردنيين، شطائر البوريتو المكسيكية، وأطباق الكيساديا والتورتيا، ولكنه اعتمد على أسلوب مختلف بعض الشيء الأسبوع الماضي، عندما قدّم للمرة الأولى "شطيرة منسف" على طريقة شطائر البوريتو المكسيكية، مطلقاً عليها اسم "منسفيتو." 

"المنسفيتو" هي عبارة عن شطيرة ملفوفة بخبز التورتيا المكسيكي، والذي يشبه قليلاً خبز "الشراك" المستخدم في المنسف، ومن ثم يحشى الخبز بأرز المنسف واللحم والمكسرات المحمصة، وتقدم الشطيرة مع صلصة الجميد التقليدية. 

ويقول مروان أبو جابر، أحد مؤسسي المطعم الذي اُفتتح في العام 2015، إنه أراد مع شركائه تقديم الثقافة الأردنية للمجتمع الغربي بطريقة تتناسب مع ثقافتهم المختلفة، ولذا قاموا بتحويل طبق المنسف غير المشهور في الغرب، إلى شطيرة يسهل تناولها ويعرفها العالم بأجمعه. كما أن تناول المنسف على شكل شطيرة، يجعل التجربة تشبه تجربة تناول المنسف باليد – والتي هي الطريقة التقليدية لتناول الطبق الأردني – ولكن، مع الحفاظ على نظافة اليدين، وهو شيء يحاول فعله العديد من الأشخاص المحبين للطبق، بحسب قول أبو جابر.

كما يؤكد أبو جابر أنهم طوّروا فكرة "المنسفيتو" بناء على طلب المغتربين غير العرب في الأردن، الذين أرادوا تناول المنسف بطريقة مألوفة أكثر، إذ أن أكثرهم يحبون تناول المنسف "على طريقتهم الخاصة."

 ويشرح أبو جابر أن الفكرة خطرت له ولشركائه في العام 2015، عندما افتتحوا المطعم، ولكنهم لم ينفذوها فوراً، إذ أرادوا الانتظار حتى توسيع المطعم وجذب عدد أكبر من الزوّار، حتى قاموا مؤخراً، بالإعلان عن تقديم مطعم "ميستر بوريتوز" لشطيرة "المنسفيتو" ليوم واحد فقط. وقام "ميستر بوريتوز" بصنع عدد محدود من شطائر "المنسفيتو،" بيعت جميعها في أول عدة ساعات من الإعلان عنها، ولاقت إعجاباً كبيراً من زبائن المطعم، اللذين أحبوا نكهة المنسف التقليدية المقدمة بطريقة مبتكرة وجديدة.

ويخطط المطعم إلى توفير هذه الشطيرة مرتين أسبوعياً، بدءاً من الأسبوع الحالي، حيث ستقدم يوم الجمعة، ويوم آخر من الأسبوع لم يُحدد بعد.

نشر