معالم أبوظبي تبرز من أكبر شاشة عرض بتقنية الواقع المدمج بلندن

سياحة
نشر
معالم أبوظبي تبرز من قلب لندن على أكبر شاشة عرض بتقنية الواقع المدمج على الإطلاق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تضم العاصمة الإماراتية، أبوظبي، العديد من الوجهات السياحية البارزة والفريدة من نوعها، وفي قلب العاصمة البريطانية لندن، استطاعت حملة ترويجية رائدة، لدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، تحطيم الرقم القياسي لموسوعة جينيس العالمية باستخدام أكبر شاشة عرض بتقنية الواقع المدمج على الإطلاق.

أبوظبي في قلب لندن

أكبر شاشة عرض بتقنية الواقع المدمج تبرز أحد معالم أبوظبي الشهيرة، عالم فيراري، بميدان "بيكاديلي" في لندن

واستخدمت الحملة الإعلانية لوحة الإعلانات الرقمية، التي تُعرف باسم "أضواء بيكاديلي"، ويبلغ طولها 40 قدماً، وهي تُعد بمثابة أهم معالم ميدان "بيكاديلي" الشهير، "مما أدى لتحويل الشاشة إلى تجربة تفاعلية باستخدام تقنية الواقع المدمج لعرض أبرز المعالم السياحية في أبوظبي"، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء الإمارات "وام".

وقال المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، علي الشيبة إنه "عند وضع تصورنا للحملة الإعلانية، كنا على يقين أننا نريد أكثر من مجرد عرض تقليدي لأبرز معالم أبوظبي في واحدة من أشهر مناطق العاصمة البريطانية، لذا كنا نتطلع إلى تجربة تفاعلية رائدة نحطم من خلالها الرقم القياسي لموسوعة جينيس العالمية لأكبر شاشة عرض باستخدام تقنية الواقع المدمج"، بحسب ما ذكرته "وام".

 دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي تدخل موسوعة جينيس في لندن

دخلت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي موسوعة جينيس العالمية، باستخدامها أكبر شاشة عرض بتقنية الواقع المدمج على الإطلاق، في لندن

وصُممت شاشة الواقع المدمج لتمنح المارة تجربة تفاعلية، بحسب ما ذكرته "وام".

واستمرت شاشة "أضواء بيكاديلي" بعرض أبرز معالم إمارة أبوظبي بطريقة مبتكرة لمدة أسبوعين من 24 نوفمبر/تشرين الثاني وحتى 8 ديسمبر/كانون الأول، بحسب ما ذكرته "وام".

وأضاف الشيبة أنه بالقرب من النافورة الموجودة في ميدان "بيكاديلي"، "تم التقاط صور للزائرين بواسطة كاميرا جماعية عالية التقنية تُستخدم لأول مرة خصيصاً لهذه الحملة، حيث تنقلهم إلى بعض من أبرز معالم أبوظبي السياحية، ومن بينها الوجهات العائلية مثل عالم فيراري أبوظبي، والحياة البرية في جزيرة صير بني ياس، وجامع الشيخ زايد الكبير"، بحسب ما ذكرته "وام".

واستُقدمت هذه المعالم إلى العاصمة البريطانية باستخدام تقنية الواقع المدمج ثلاثي الأبعاد، بحسب ما ذكرته "وام".

وأتيحت من خلال هذه التجربة التفاعلية، والتي تم تشغيلها لمدة 10 دقائق على مدار أسبوعين، الفرصة للفوز برحلة إلى أبوظبي، عند التقاط المارة صورة "سيلفي" أثناء تجربتهم لشاشة الواقع المدمج وتحميلها عبر موقع  "competition.visitabudhabi.ae" لتصويت الجمهور، بحسب ما ذكرته "وام".

وفازت الصورة التي حصلت على أعلى نسبة تصويت بالرحلة، بحسب ما ذكرته "وام".

ويُعد توقيت الحملة، بين شهري نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول، بمثابة خطوة استراتيجية للترويج لأبوظبي كوجهة سياحية عالمية للعطلات، إذ عرضت الشاشة كذلك حالة الطقس في أبوظبي، بحسب ما ذكرته "وام".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر