الصين تستأنف رحلاتها البحرية بعد عام من تعليقها

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
شاهد.. لحظة بكاء وزير بريطاني على الهواء عند بدء توزيع لقاح كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بينما تحاول بعض البلدان أن تعود إلى حياتها الطبيعية وتبعث ببصيص من الأمل لسكانها، لا تزال إصابات فيروس كورونا تتصدر عناوين الأخبار في مختلف أنحاء العالم. 

وبعد مرور عام من التعليق بسبب فيروس كورونا، تستأنف الصين خطين للرحلات البحرية، لكن لن تكون هذه الرحلات مفتوحة للمسافرين الأجانب.

وستبحر سفينة "South China Sea Dream"، في مقاطعة ناهاي إلى جزر باراسيل المعروفة أيضاً باسم شيشا، يوم الأربعاء. 

وعلى حساب "WeChat" الرسمي، أصدر خط ناهاي للرحلات البحرية بياناً الشهر الماضي، وجا فيه: "لم أركم منذ فترة طويلة! شكراً لك على دعمك لسفينة South China Sea Dream. بعد 319 يوماً من الانتظار ستستأنف السفينة رحلاتها البحرية بشكل رسمي في 9 ديسمبر/ كانون الأول 2020".

وفتحت الصين جزر باراسيل في بحر الصين الجنوبي للسياح الصينيين المحليين منذ 2013، كوسيلة لممارسة مطالبتها بالمنطقة المتنازع عليها.  وتطالب كل من فيتنام وتايوان أيضاً بجزر باراسيل.

وستبحر سفينة "Chang'le Princess"، وهي سفينة شحن، عبر مضيق هاينان إلى الجزر، مستأنفة عملياتها بحدث خاص يوم الخميس، وستكون مفتوحة رسمياً للسياح المحليين اعتباراً من 15 ديسمبر/ كانون الأول.

ومن الصين إلى سنغافورة، عادت سفينة سياحية تابعة لشركة "رويال كاريبيان" إلى الميناء بعد أن ثبتت إصابة أحد الركاب بـ"كوفيد-19".

واستضافت سفينة "كوانتوم أوف ذا سيز" رحلة بحرية ليست إلى مكان، لمدة ثلاث ليالٍ وأربعة أيام حول سنغافورة. وكانت الرحلة البحرية جزءاً من برنامج يهدف إلى تنشيط السفر الداخلي في سنغافورة، وسط جائحة فيروس كورونا.

وأكدت شركة "رويال كاريبيان" لـCNN أنه جاءت نتيجة اختبار أحد الركاب على متن السفينة إيجابية بعد تسجيل وصوله مع أحد أفراد الطاقم الطبي بالسفينة.

وعند تأكيد الاختبار الإيجابي، أبلغت شركة "كوانتوم أوف ذا سيز" المسؤولين السنغافوريين بالأخبار وعادت إلى الميناء. ولن يُسمح للضيوف بالنزول من السفينة، حتى يتم تنفيذ إجراءات تتبع المخالطين كاملة.

وقال ممثل "رويال كاريبيان": "لقد عملنا عن كثب مع الحكومة لتطوير نظام شامل يختبر ويراقب جميع الضيوف والطاقم ويتبع أفضل ممارسات الصحة العامة.. قدرتنا على تحديد هذه الحالة الفردية بسرعة واتخاذ إجراءات فورية هي علامة على أن النظام يعمل".

وقالت آني تشانغ، مديرة الرحلات البحرية في مجلس السياحة السنغافوري، لصحيفة "ستريتس تايمز"، إن جميع الاتصالات الوثيقة للراكب المصاب جاءت سلبية لفيروس كورونا، لكن سيتم عزلهم كإجراء احترازي.

وأضافت: "تظل رفاهية وسلامة مجتمعنا المحلي، وكذلك الركاب وأفراد الطاقم على رأس أولوياتنا. يخضع جميع الركاب لاختبار كوفيد-19 بشكل إلزامي، قبل الصعود إلى الطائرة، مع تنفيذ إجراءات صارمة للنظافة والسلامة طوال رحلة الركاب".

وعملت السفينة بنسبة 50٪ من طاقتها. وكان على جميع الركاب إظهار دليل على اختبار فيروس كورونا السلبي من أجل الصعود على متن السفينة، وارتداء أقنعة الوجه في جميع الأوقات، عندما يخرجون من غرفهم.

وقالت شركة "رويال كاريبيان" إنه تم تدوير الهواء النقي بانتظام في جميع أنحاء السفينة، كتدبير إضافي للنظافة.

ويذكر أن سفينة "كوانتوم أوف ذا سيز" قد ظهرت لأول مرة في العام 2015، حيث بلغت تكلفة بنائها وتجهيزها حوالي مليار دولار. 

ومن بين وسائل الرفاهية التي تشملها، ستجد عربات كهربائية، وحانة إلكترونية، وجهاز لمحاكاة القفز بالمظلات، و19 مطعماً، بما في ذلك مطعم بتصميم "Alice in Wonderland". 

نشر