لأول مرة منذ 50 عاماً.. توثيق تواجد النمر العربي بهذه المنطقة بين جبال سلطنة عمان

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
"بئر الطيور".. كيف تكونت هذه الحفرة الضخمة في سلطنة عُمان؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- كشفت دراسة علمية في سلطنة عُمان عن نتائج مشوقة للحياة البرية فيها.

ولأول مرة منذ 50 عاماً، سجل فريق مشروع صون النمر العربي في مكتب حفظ البيئة في سلطنة عُمان أول توثيق علمي لتواجد النمر العربي في منطقة هرويب شمال جبل القمر بمحافظة ظفار، وفقاً لما ذكره مكتب حفظ البيئة في حسابه الرسمي على "تويتر" الأحد.

وبحسب ما ذكره الموقع الرسمي لوكالة الأنباء العمانية "ONA" عبر الإنترنت، يُعد النمر العربي حيواناً نادراً، ومهدداً بالانقراض بشكل حرج، وفقاً لتصنيف الاتحاد الدولي لصون الطبيعة.

وأُجريت الدراسة البيئية التفصيلية ضمن مناطق الانتشار التاريخي لهذا الحيوان في جبال محافظة ظفار.

وفي الأعوام الأخيرة، عمل مكتب حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني على توسيع نطاق عمليات هذه الدراسات العلمية البيئية الميدانية، والرصد، والتتبع بمشروع النمر العربي لتشمل امتداد السلسلة الشمالية لجبال محافظة ظفار، والمعروفة بالمناطق النجدية، بعد أن كانت تتركز على السلسلة الجنوبية فيها من حاسك في الشرق، إلى صرفيت في الغرب.

وفي الأعوام الخمسين الماضية، أشارت الدلائل إلى عدم رصد النمر العربي في هذه المناطق، باستثناء جبل سمحان.

واستطاع المكتب رصد وجود هذا النمر في المنطقة الواقعة شمال جبل القرا بعام 2014 .

ويُعد التسجيل الأخير في منطقة هرويب أول توثيق علمي للنمر في المناطق النجدية الواقعة شمال جبل القمر، بحسب ما ذكرته الوكالة.

ويُجسد هذا التسجيل المهم زيادة رقعة الانتشار الجغرافي للنمر العربي في محافظة ظفار، كما أنه مؤشر إيجابي على التوازن البيئي في المنطقة، والتنوع الإيكولوجي فيها، ونجاح تطبيق إجراءات الصون التي تتخذها البلاد.

نشر