سلاح الجو الروسي: استهدفنا 29 ألف موقعا إرهابيا بسوريا وهذا هو العتاد المتبقي بالدولة للسيطرة على الهدنة ودعم النظام

العالم
نشر

موسكو، روسيا (CNN) -- قال رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الفريق سيرغي رودسكوي، الأربعاء، إن سلاح الجو الروسي استهدف خلال سبعة أشهر 29 ألف موقع إرهابيا في سوريا، وكشف عن العتاد العسكري الذي أبقاه الجيش الروسي في سوريا بعد قرار سحب جزء من قواتها من الدولة، ومشددا على أنها كافية "للسيطرة على الهدنة"، وذلك في تصريحات له خلال مؤتمر موسكو الخامس للأمن الدولي، الأربعاء.

اقرأ.. صديق الأسد السابق لـCNN: بوتين انسحب لخشيته من قوات أمريكا على الحدود الروسية وتصاعد الأزمة مع الناتو وأسعار النفط

وأضاف رودسكوي: " خلال سبعة أشهر من العملية الجوية الروسية، نفذت أكثر من 9500 طلعة قتالية، واستهدف قرابة 29 ألف موقع للإرهابيين.. وتم الانتهاء من إزالة الألغام من المواقع الأثرية في تدمر. وفجر مهندسو الألغام الروس أكثر من ثلاثة آلاف لغم، ونظفوا 234 هكتاراً من الأراضي، و23 كلم من الطرق، و10 مواقع أثرية. واليوم بدأ المهندسون بإزالة الألغام من المنطقة السكنية في تدمر،" حسبما نقلت وكالة الأنباء الروسية شبه الرسمية "سبوتنيك".

أيضا.. بوتين يؤكد: قرارنا بسحب القوات من سوريا لا يعني رفض موقف الأسد.. والخطوة منفردة ولا علاقة لها بالمحادثات

وعن المعدات التابعة للجيش الروسي المتبقية في سوريا، بعد إعلان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سحب جزء من قوات دولته من سوريا الشهر الماضي، قال رودسكوي: "تستخدم حاليا حوالي 70 طائرة بدون طيار، ومجموعة من الأقمار الصناعية، وغيرها من وسائل الاستطلاع التقنية، من أجل متابعة الوضع في منطقة النزاع في سوريا. ويتم مراقبة المجال الجوي عبر رادارات وسائل الدفاع الجوي، وسلاح الجو الروسي، والرادارات الخاصة لرصد الأهداف الصغيرة."

وأكد رودسكوي: "بصرف النظر عن خفض المجموعات الجوية الروسية في قاعدة حميميم، يبقى هناك عدد كافي من القوات الروسية يمكنه تأمين السيطرة الموثوقة للالتزام بنظام وقف الأعمال العدائية، وتقديم المساعدات اللازمة للقوات المسلحة السورية، لمحاربة داعش وجبهة النصرة."

نشر