ديور وجيفانشي تعملان على إنتاج المطهرات اليدوية مجاناً للسلطات الصحية الفرنسية

اقتصاد
دقيقتين قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
ديور وجيفانشي تعملان على إنتاج المطهرات اليدوية مجاناً للسلطات الصحية الفرنسية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- مع وصول عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا في فرنسا إلى أكثر من 5400 حالة، و91 حالة وفاة، وجّهت بعض أشهر العلامات التجارية الفاخرة المصنعة للعطور في البلاد أنظارها إلى تصنيع المطهرات اليدوية التي يكثر استخدامها في الأحوال الراهنة.

وأعلنت مجموعة السلع التجارية الفاخرة LVMH، والتي هي الشركة الأم لعلامات كريستيان ديور وغيرلين وجيفانشي التجارية، عن اهتمامها في مساعدة السلطات الصحية الفرنسية من خلال تصنيع مطهرات يدوية وتزويدهم بها مجاناً.

وقالت مجموعة LVMH إنها ستستخدم جميع مرافق إنتاج عطورها ومستحضرات التجميل الخاصة بها لإنتاج كميات كبيرة من جل كحولي مائي أو مطهر لليدين، ابتداءً من يوم الاثنين.

وسيتم تسليم الجل للسلطات الصحية الفرنسية والمساعدة العامة – مستشفيات باريس، وهي شبكة مكونة من 39 مستشفى تعليمية تعالج أكثر من 8 ملايين مريض سنوياً، وفقاً لموقعها على الإنترنت.

وقالت الشركة في بيان صحفي إنه "من خلال هذه المبادرة، تعتزم شركة LVMH المساعدة في معالجة خطر نقص المنتج في فرنسا وتمكين عدد أكبر من الناس من الاستمرار في اتخاذ الإجراءات الصحيحة لحماية أنفسهم من انتشار الفيروس".

وتأتي خطوة LVMH في أعقاب مواجهة العالم نقصاً كبيراً في مطهر اليدين بجميع أنحاء العالم، ففي الولايات المتحدة الأمريكية مثلاً، أعلن حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو، الأسبوع الماضي أن الولاية ستنتج المطهرات اليدوية من خلال توظيف السجناء.

وتقول المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن غسل اليدين بالصابون والماء لا تزال أفضل طريقة لمنع انتقال فيروس كورونا. ولكي يكون معقم اليدين فعالاً، يجب أن يحتوي على 60٪ من الكحول على الأقل، وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض.

نشر