المعارضة السورية بجنيف: هجوم قوات النظام وروسيا على حلب وريفها يهدد المباحثات الجارية

الشرق الأوسط
نشر
درّب عليها ضابط نازي: "الشبح" و"الكرسي الألماني" و"الدولاب".. شاهد أقسى أنواع التعذيب بسجون الأسد

جنيف (CNN)— قال وفد المعارضة السورية المشارك بمحادثات جنيف، الثلاثاء، إن الهجمات التي تشنها قوات النظام إلى جانب الطيران الروسي على مدينة حلب وريفها هو أمر يهدد المباحثات الجارية حاليا.

وقال الوفد في مؤتمر صحفي من جنيف: "إن النظام وحلفاؤه يصعدون عملياتهم العسكرية بالتزامن مع مباحثات جنيف، ليلة أمس لم ينم الناس وقال لنا أهلنا إن حجم طلعات الطيران الروسي وعمليات قصف النظام غير مسبوقة.. نحن نستغرب هل يريدون بهذا القصف الضغط علينا هنا في جنيف؟"

وتابع الوفد: "على المجتمع الدولي أن يتحمل المسؤولية.. جئنا إلى جنيف لبحث انهاء الحصار عن مدن صغيرة ولكن النظام يوسع عملياته العسكرية.. نرجو من المجتمع الدولي أن يصرخ بوجه النظام ويقول كفى قتلا للشعب السوري.. وهذه الأعمال والقصف تهدد العملية السياسية والحوار الجاري حاليا في جنيف."

وأضاف وفد المعارضة الذي اجتمع مع مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، الاثنين: "دي مستورا كان عاقلا عندما قال إن ما تطلبونه هو حق للشعب السوري.. هدفنا البدء الفوري بتطبيق كل من الفقرة 12 و13 قبل البدء بأي محادثات.. تطبيق القرار الدولي 2254 هو الحل الوحيد لوقف نزيف الدم السوري."

وأكد وفد المعارضة على أن "الوفد الوحيد الذي يمثل الشعب السوري ومعاناة الشعب السوري هو الوفد الذي جاء في المعارضة.. ونستمد شرعية تمثيليتنا في جنيف من الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن اجتماع الرياض."

نشر