أداها لاعب تركي في مباراة النمسا.. تحية "الذئاب الرمادية" تثير أزمة بين تركيا وألمانيا

رياضة
نشر
3 دقائق قراءة

(CNN)-- أدانت وزيرة الداخلية الألمانية احتفال المدافع التركي ميريه ديميرال، بعد فوز تركيا على النمسا في بطولة كأس الأمم الأوروبية (اليورو)، الثلاثاء.

سجل ديميرال هدفين فوز تركيا على النمسا 2-1 في دور الـ16، واحتفل من خلال لفتة تعرف باسم "تحية الذئب"، والتي ترتبط بجماعة "الذئاب الرمادية" اليمينية التركية المتطرفة.

وقالت وزيرة الداخلية الألمانية، نانسي فيزر، في منشور على موقع إكس المعروف سابقا بتويتر، الأربعاء، إن "رموز اليمين المتطرف التركي ليس لها مكان في ملاعبنا"، مضيفة أن المجموعة تخضع للمراقبة في ألمانيا.

وأضافت فيزر أن "استخدام بطولة أوروبا لكرة القدم كمنصة للعنصرية أمر غير مقبول على الإطلاق. نتوقع من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم التحقيق في القضية والنظر في العقوبات”.

بعد الفوز، نشر ديميرال صورة لنفسه وهو يقوم بالإشارة على موقع إكس.

وعلق المدافع على المنشور، قائلاً: "سعيد هو من يطلق على نفسه اسم الأتراك".

وقال ديميرال للصحفيين بعد المباراة: "كان لدي احتفال محدد في ذهني. هذا ما فعلته. الأمر يتعلق بالهوية التركية لأنني فخور جدًا بكوني تركيًا. لقد شعرت بذلك على أكمل وجه بعد الهدف الثاني، لذا انتهى بي الأمر بفعل هذه الإشارة. أنا سعيد جدًا لأنني فعلت ذلك".

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الهيئة الحاكمة لكرة القدم الأوروبية، في بيان الأربعاء، أنه يحقق في "السلوك غير اللائق المزعوم لديميرال".

وجاء في بيان الاتحاد الأوروبي: "فيما يتعلق بمباراة دور الـ16 من بطولة أمم أوروبا 2024 بين النمسا وتركيا والتي أقيمت في 2 يوليو/تموز 2024 في لايبزيغ بألمانيا، تم فتح تحقيق وفقًا للمادة 31 (4) من اللوائح التأديبية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم فيما يتعلق بالادعاءات المزعومة". وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في بيانه: "سلوك غير لائق من لاعب الاتحاد التركي لكرة القدم ميريه ديميرال".

وتواصلت CNN مع الاتحاد التركي لكرة القدم للتعليق.

وقالت وزارة الخارجية التركية، في بيان الأربعاء، إنه "من غير المقبول" أن يفتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تحقيقًا تأديبيًا ضد ديميرال.

وأضافت: "على الرغم من أن علامة "الذئب الرمادي" ليست رمزًا محظورًا في ألمانيا، إلا أن ردود الفعل التي أظهرتها السلطات الألمانية تجاه السيد ديميرال هي في حد ذاتها كراهية للأجانب". 

وتابع البيان: "ندين ردود الفعل ذات الدوافع السياسية على استخدام رمز تاريخي وثقافي بشكل لا يستهدف أحداً أثناء الاحتفال بالفرحة في حدث رياضي".

وفي وقت لاحق الأربعاء، استدعت تركيا سفير ألمانيا بعد إدانة وزير الداخلية الألماني فيزر للاحتفال.

وستلعب تركيا المباراة المقبلة أمام هولندا في الدور ربع النهائي من بطولة أمم أوروبا 2024 في برلين، السبت.