هذه الرتيلاء قابلة للأكل

سياحة
نشر
هذه الرتيلاء قابلة للأكل
8/8هذه الرتيلاء قابلة للأكل

ويضيف راتانا: " (العناكب) غالية جداً، لذا يختار الناس تناولها فقط في المناسبات الخاصة، مثل أعياد الميلاد. ولا يتناول الشخص أكثر من واحدة أو اثنتين."

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قد تكون نافقة أو مطبوخة، لكنها تبقى مخيفة ومقرفة. 

الرتيلاء هي عناكب كبيرة ومليئة بالشعر، والتي تعتبر وجبة خفيفة "فاخرة" في كبموديا. وقد يبلغ ثمن الواحدة دولاراً واحداً، في بلد يبلغ متوسط الدخل اليومي فيه 6 دولارات.

وبحسب استاذ الطهي الكمبودي أوتش راتانا، والذي يعمل في بيع الرتيلاء المقلية في إحدى الأكشاك في الشارع، فالعناكب وجبة لذيذة ومحببة في كمبوديا. ويضيف: "هي لذيذة، كما أنها وجبة خفيفة مثالية مع القليل من الجعة الباردة أو نبيذ الأرز. لكنها غالية جداً، لذا يختار الناس تناولها فقط في المناسبات الخاصة، مثل أعياد الميلاد. ولا يتناول الشخص أكثر من واحدة أو اثنتين خلال الوجبة الواحدة."

قد يهمك أيضاً: تفضّل إلى مطعم "شيف الملح" التركي "المثير" في أبوظبي

لكن، يعود دخول العناكب في النظام الغذائي الكمبودي إلى المجاعة التي عاشتها البلاد خلال الحكم الشيوعي الراديكالي في سبعينيات القرن الماضي. وفي تلك الفترة، تناول الكمبوديون أي مخلوق حي يمكنهم العثور عليه. وكانت العناكب والعقارب وديدان الحرير والجراد من الأصناف التي لاقت استحساناً ما جعلها تبقى جزءاً محبباً في المطبخ المحلي. 

تعرّفوا إلى طريقة طهي "ألذ" عنكبوت مقلي على الطريقة الكمبودية في معرض الصور أعلاه: (اضغط على الصور لقراءة المزيد)

نشر