نتنياهو: المرحلة المكثفة من الحرب مع حماس على وشك الانتهاء.. والتركيز سيتحول إلى الحدود مع لبنان

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة

(CNN)-- قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأحد، إن "المرحلة المكثفة من الحرب مع حماس (في غزة) على وشك الانتهاء"، وأن تركيز الجيش يمكن أن يتحول بعد ذلك إلى الحدود الشمالية لإسرائيل مع لبنان.

وقال نتنياهو للقناة 14 في أول مقابلة فردية له مع وسائل الإعلام الإسرائيلية المحلية منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول: "هذا لا يعني أن الحرب ستنتهي، لكن الحرب في مرحلتها الحالية ستنتهي في رفح. هذا صحيح. سنواصل جز العشب لاحقا".

وأضاف نتنياهو أنه مستعد لعقد "اتفاق جزئي" مع حماس لإعادة بعض الرهائن، بينما كرّر موقفه بأن الحرب ستستمر بعد وقف إطلاق النار "لتحقيق هدف القضاء" على حماس. وقال: "لست مستعدًا للتخلي عن ذلك".

وأشار إلى أنه "بعد انتهاء المرحلة المكثفة، سيكون لدينا إمكانية نقل بعض القوة شمالا، وسنفعل ذلك".

وقال نتنياهو: "أولاً وقبل كل شيء، لأغراض الحماية، وثانيًا، لإعادة سكاننا إلى منازلهم أيضًا. إذا تمكنا من القيام بذلك سياسيًا، فسيكون ذلك أمرًا رائعًا. إذا لم يكن الأمر كذلك فسنفعل ذلك بطريقة أخرى، لكننا سنعيد الجميع إلى ديارهم – جميع سكان الشمال والجنوب".

دافع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في الصورة التي التقطت في 18 حزيران/يونيو، عن قراره بالإدلاء بتعليقات علنية حول إمدادات الأسلحة الأمريكية.

يقوم حزب الله، وهو حركة إسلامية مدعومة من إيران ولديها واحدة من أقوى القوات شبه العسكرية في الشرق الأوسط، بتنفيذ هجمات قاتلة من جنوب لبنان تستهدف مناطق في شمال إسرائيل منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول، بعد يوم من هجمات حماس على إسرائيل.

وردت إسرائيل على هجمات حزب الله بضربات أسفرت عن مقتل مقاتلين من حزب الله، بينهم قادة كبار.

وتم إجلاء عشرات الآلاف من الإسرائيليين من منازلهم في شمال إسرائيل بسبب الصراع المستمر.

وسئل نتنياهو أيضًا في المقابلة عما إذا كان حله لإنهاء الصراع مع حزب الله هو بالاتفاق أم بالحرب.

ورد رئيس الوزراء قائلا: "انظر، إذا كان هناك اتفاق، فسيكون اتفاقا وفقا لشروطنا. شروطنا ليست إنهاء الحرب، وترك غزة، وترك حماس سليمة. أنا أرفض أن أترك حماس سليمة. نحن بحاجة للقضاء عليهم".

شنت إسرائيل حربها على غزة في أعقاب هجمات حماس في 7 أكتوبر، عندما قتل المسلحون حوالي 1200 شخص واحتجزوا أكثر من 250 رهينة. ومنذ ذلك الحين، قتلت الحملة الإسرائيلية أكثر من 37 ألف شخص، بحسب وزارة الصحة في غزة.